تويجكجيت ..... معاناة العطش المستمرة


لا تزال قرية تويجكجيت تعاني من العطش رغم مرور أزيد من سنة على الحراك الذي عرف بوسم #تويجكجيت_عطشانة.
فالقرية التي لا تبعد عن منبع أشرم سوى أقل من أربعين كلم ولا تبعد عن صنكرافة سوى خمسة وعشرين كلم لا تزال بعض أحيائها تتزود بالماء من خارج القرية وإن كان بعض أحيائها نجح أبناؤها في جلب الماء من بئر قريبة من القرية.
في الأسابيع الماضية شهدت المنطقة تواجد حفارة جاء بها وزير الاقتصاد والمالية النافذ في المنطقة وحاولت جاهدة استخراج المياه من نقاط تم التنقيب عنها من قبل، ونجحت احدى نقاطها في جلب الماء لقرية لكليبات، إلا أن قرية تويجكجيت لم تستطع الحفارة جلب الماء لها.
وقد اعتبر شباب القرية الناشط في الحراك أن الهدف من تحرك الحفارة في هذا التوقيت نوع من امتصاص غضب الساكنة قبل الانتخابات، معتبرين أن القرية لا يمكن القضاء على العطش فيها إلا من خلال تزويدها بالماء من أشرم أو بوحشيشة الذي تشرب منه صنكرافة.
شاركه على جوجل بلس

عن مدونة صنكرافة